التخطي إلى المحتوى
تفسير حلم اللبن في المنام العزباء و المتزوجة

اللبن هو سائل أبيض اللون ذو قيمة غذائية عالية، يتم إفرازه من قبل ثدي الأنثى من الحيوانات، والذي يتغذى عليه الرضيع، ويقوم الإنسان بتناوله سواء بشربه أو يدخل في بعض الأطعمة وذلك يجب غليان اللبن جيدا لقتل البكتيريا الضارة، ويقع الرائي في حيرة عند رؤية الحليب في المنام ليتعرف على تأويله وهل يحمل له الخير أم الشر، حيث أن الحليب شراب أهل الجنة فما تفسيره في الحلم لكلا من المتزوجة و العزباء .

الحليب في المنام
يقول الرسول الكريم أنه من رأى نفسه يشرب لبناً في المنام فيدل على الفطرة، بينما يقول ابن سيرين أن الحليب يدل على المال ودر اللبن من الثديين يدل على سعة المال، ومن رأى كأن انصب عليه لبن إنسان يدل ذلك على الضيق والهم
.

حليب البقرة: فهو يدل على غناء الفقير وهو مال حلال يصيبه ويشير إلى سنة خصبة.
حليب الشاة والعنزة: فهو يدل على المال الحلال إن در منها لبناً.
حليب الأنعام: فهو يدل على مال حلال من جهة السلطان.
حليب الكلب: يدل في الرؤيه على الخوف الشديد.
حليب الهرة: فهو يدل على مرض هين أو خصومات.


الحليب في المنام للعزباء


من رأى أنه يقوم بحلب ناقة ويشرب من لبنها فيدل على الزواج من امرأة صالحة، ويدل للبنت الغير متزوجة على رزق يكون في صورة زواج قريب لها يسعد قلبها أو رزق لها في عمل تحصل عليه.

اللبن في المنام للمتزوجة
يعني شرب الحليب للمرأة المتزوجة هو رزق لها بالغلام ويحدث لها الحمل الذي تكون تنتظره منذ أجل بعيد، ويدل أيضا على رزق لها ولزوجها وأولادها إن كانت في حالة متعثرة مادياً

رؤية الحليب في المنام
يقول الإمام النابلسي عن تفسير رؤيا اللبن في المنام هو فطرة الإسلام، وبذلك فهو مال حلال وإذا رأى اللبن الرائب فهو يدل على المال الحرام لحموضته، ومن رأى كأنه يشرب من لبن الفرس نال حباً من جانب السلطان ، ومن شرب لبن الخنزير يدل على ذهاب عقل شاربه، وإن رأى اللبن يخرج من الأرض فهو يدل على الفتنة، ومن شرب لبن الإنسان فهو شفاء من مرضه.

الحليب في المنام للمرأة الحامل

يدل الحليب في منام الحامل على ولادة غلام، فهو يدل أيضا على ولادة سهلة يسيرة بأمر الله عز وجل.

الحليب في منام العزباء
من رأى أنه يقوم بحلب ناقة ويشرب من لبنها فهو يدل على الزواج من امرأة صالحة، فيدل للبنت الغير متزوجة على رزق يكون في صورة زواج قريب لها يسعد قلبها أو رزق لها في عمل تحصل عليه.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *